متى يكون المغص خطرا على السيدات الحوامل؟

  • الأحد 2021-10-17 - الساعة 09:45

شاشة نيوز - يعتبر حدوث المغص أثناء الحمل أمر مقلق وقد يكون بالفعل يشير لعرض خطير سواء على صحة الأم أم صحة الجنين ممكن أن يؤدي للإجهاض.

و يوجد الكثير من الأعراض التي تشعر بها المرأة أثناء الحمل مثل الغثيان وآلام الظهر وغيرها، ولكن يعتبر المغص من أكثر الأمور المقلقة بالنسبة للحامل حيث إنه من الممكن أن يشكل خطورة على الحمل، وفيما يلي أسباب المغص في الحمل، ومتى يكون المغص خطرا على الحامل.

أسباب المغص عند الحامل

- الإمساك التي تتعرض له الحامل في هذه الفترة والذي يكون ناتجا عن التغيرات الهرمونية بالجسم.

- الغازات تعتبر من المشكلات الشائعة أثناء الحمل، والتي تتسبب في المغص والذي يزول بمجرد التبرز.

- تمدد الأربطة المحيطة بالرحم أثناء الحمل الناتجة عن كبر حجم الرحم تتسبب في ألم البطن والشعور بالمغص.

- في الأشهر الأخيرة في الحمل قد تتعرض المرأة إلى مغص يشبه إلى حد كبير آلام الدورة الشهرية وهو ما يسمى المخاض الكاذب.

- كما قد تعاني الحامل مع وجود ألم أعلى البطن في شهور الحمل الأخيرة، ويكون بسبب أن الجنين يكبر داخل الرحم مما يؤدي إلى تمدد الرحم والضغط إلى الأعلى.

- وجود ألم في أسفل البطن ويكون هذا طبيعيا نظرا لتمدد الرحم، كما أنه يكون بسبب حدوث التهاب أو عدوى في مجرى البول، والذي يصاحبه بعض الأعراض مثل القيء وارتفاع الحرارة والرغبة في التبول والشعور بالتعب.

متى يكون المغص خطرا على الحامل؟

- استمرار المغص الشديد لعدة ساعات متصلة، والذي قد يكون علامة على انفصال المشيمة أو حدوث الإجهاض.

- إذا صاحب المغص نزيف فإنه يدل على الولادة المبكرة أو انفصال المشيمة أو الإجهاض أو الحمل خارج الرحم.

- إذا كان الألم في أسفل الظهر باتجاه واحد فإنه قد يكون بسبب حدوث الحمل خارج الرحم، وعادة ما يقترن بالنزيف أو الإفرازات البنية وألم في مقدمة الكتف.

- عند وجود صداع شديد مع الشعور بالمغص أو وجود مشكلات في الرؤية، فقد يكون هذا من أحد أعراض تسمم الحمل.

- وجود انقباضات منتظمة وشديدة قبل الأسبوع 37 فهذا يدل على الولادة المبكرة.

- عند ملاحظة أي من هذه المشكلات التي تصاحب المغص فقد تكون الحالة خطيرة وتستدعي استشارة الطبيب والتدخل الطبي، ولا يجب إهمالها حفاظا على صحة الأم وصحة الجنين.