بعد صمته لـ10 سنوات.. 'شاليط' يتحدث عن فترة أسره في غزة

  • السبت 2021-09-25 - الساعة 10:28

شاشة نيوز -  تحدث الجندي الإسرائيلي الذي كان أسيرًا لدى كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في قطاع غزة جلعاد شاليط للمرة الأولى عن فترة أسره، وتعامل آسريه معه، وذلك مع مرور 10 سنوات على ذكرى خروجه من الأسر بصفقة تبادل "وفاء الأحرار".

وذكرت القناة "12" العبرية أن شاليط تحدث عن فترة أسره للمرة الأولى وذلك بعد التزامه الصمت طوال 10 سنين.

 
وقال شاليط خلال لقاء جمعه أمس مع ناجين يهود من المحرقة إن "خاطفيه عاملوه بشكل جيد وحاولوا الحفاظ عليه حياً".

وأضاف "بالنسبة لحركة حماس فقد كانت تخشى من تدهور حالتي الصحية فقيمة الجندي الحي تختلف عن الميت، ولذلك فقد كان من المهم بالنسبة لهم الحفاظ على حياتي".

وحول نظامه اليومي، أوضح شاليط أنه كان ينام النهار ويستيقظ ليلاً.

وفيما يتعلق بالفيديو الذي ظهر فيه وهو يقرأ جريدة "فلسطين"، قال شاليط إن آسريه أملوا عليه ما يجب قوله في ذلك المقطع وكان من المهم إظهار التاريخ.

أما بخصوص طريقة تعامل "حماس" مع شاليط، فقال إن "الحركة حافظت على السرية ودليل ذلك عدم قدرة "إسرائيل" على اكتشاف مكانه طيلة 5 سنوات"، على حد تعبيره.

كما تحدث شاليط عن الطعام الذي قدمه له آسريه، واصفا إياه بأنه كان جيد، واحتوى على "حمص وشمينت ومنتجات إسرائيلية".

وفيما يتعلق بلغة الحديث بينه وبين خاطفيه، قال إن بعضهم تحدثوا العبرية والقليل من اللغة الانجليزية وبعضهم تحدث القليل من العربية.

أما بخصوص مفاوضات الإفراج عنه، أشار إلى أنه كان يستمع إلى الراديو ويعرف بجهود الإفراج عنه من هناك.

بينما أبلغه آسروه قبل أسبوع من الإفراج عنه بإبرام اتفاق لإخلاء سبيله في إطار صفقة تبادل مع حركة "حماس".

وأفرج الاحتلال مقابل شاليط عن 1055 أسيرا وأسيرة من سجونه، بينهم المئات من ذوي الأحكام العالية.