الرئيس: أدعو للعودة فورا لحوار جاد على مدار الساعة

  • الإثنين 2021-06-21 - الساعة 21:01

 

- افتتح المجلس الثوري لحركة "فتح"، مساء اليوم الإثنين، برئاسة الرئيس محمود عباس، أعمال دورته الثامنة "القدس عاصمتنا وعنوان هويتنا وحرية شعبنا"، في قاعة أحمد الشقيري بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، بحضور أعضاء اللجنة المركزية للحركة.

ودعا سيادة الرئيس، في كلمته، بمستهل الاجتماع، حركتي "فتح" و"حماس" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة الجهاد الإسلامي إلى العودة فورا إلى حوار جاد على مدار الساعة لإنهاء الانقسام وبناء الشراكة الوطنية على كل المستويات لمواجهة التحديات والمخاطر التي تواجه شعبنا وقضيته الوطنية.

وأكد أن شعبنا لن يكل ولن يلين في مسيرته العظيمة حتى إنهاء الاحتلال عن أرض دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية.

وقال الرئيس: "نقول بصوت عال ليرحل هذا الاحتلال عن صدورنا وأرضنا وشعبنا".

وأضاف سيادته أننا على تواصل تام مع أشقائنا في مصر والأردن وقطر وباقي الدول الشقيقة والمجتمع الدولي لإعادة إعمار قطاع غزة، وقلنا ونقول، إن دولة فلسطين هي العنوان الشرعي لإعادة الإعمار، وذلك يتطلب وقفاً كاملاً وشاملاً للعدوان في كل مكان على أرض دولة فلسطين.

 

 

ووجه الرئيس التحية إلى شعبنا المناضل في بيتا التي أصبحت نموذجا وأيقونة للمقاومة الشعبية، والتي سقط على أرضها الشهداء، وتحية لأهلنا الصامدين في نعلين، وديراستيا، وبيت دجن، وعزون وكفر قدوم ومسافر يطا والأغوار، وغيرها من المناطق التي يتصدى أهلها أيضاً بصدورهم العارية للاحتلال وقطعان مستوطنيه.

كما وجه التحية لكل أبناء شعبنا الذين دعموا هبة القدس في قرانا ومدننا ومخيماتنا الصامدين في الضفة والقدس وغزة والشتات.