عقيلة أردوغان مطالبة بالتخلي عن حقائبها اليدوية الفرنسية

  • الثلاثاء 2020-10-27 - الساعة 15:55

شاشة نيوز - عادت حقيبة أمينة أردوغان، عقيلة الرئيس التركي إلى الأضواء، في ضوء الحملة المعلنة لمقاطعة المنتجات الفرنسية.

وتطرقت وسائل إعلام تركية ونشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي إلى حقيبة السيدة الأولى، ودعا البعض عقيلة الرئيس إلى التخلي بهذه المناسبة عن حقيبتها اليدوية ماركة هيرميس الفرنسية، مذكرين بأن ثمنها يبلغ 50 ألف دولار.

كما عاتب بعض النشطاء أمينة أردوغان على استعمالها لحقيبة فاخرة صنعت في فرنسا قيمتها بالعملة المحلية 400 ألف ليرة، وهي التي تدعو إلى مقاطعة البضائع الفرنسية.

ونقبت صحف تركية عن جذور الشركة التي تصنع هذا النوع من الحقائب، مشيرة إلى أنها تأسست في فرنسا عام 1837، وهي علامة تجارية فرنسية تماما.

وأشير بهذه المناسبة إلى أن أمينة أردوغان تظهر خلال رحلاتها الخارجية وهي تحمل حقائب فاخرة من بيوت فرنسية شهيرة مثل شانيل وهيرميس.

 

صورة