الرئيس عباس ينعى أمير دولة الكويت

  • الثلاثاء 2020-09-29 - الساعة 18:57

شاشة نيوز - نعى رئيس دولة فلسطين محمود عباس إلى شعب الكويت الشقيق وللأمتين العربية والإسلامية وللإنسانية جمعاء، فقيد الأمة الكبير، صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، الذي انتقل إلى جوار ربه اليوم الثلاثاء، واصفا إياه بالزعيم والقائد الحكيم، وبالأخ الكبير للشعب الفلسطيني وللقضية الفلسطينية.

وقال إن فلسطين خسرت برحيله قائداً عربياً وزعيماً للإنسانية عزَّ نظيره، أفنى حياته في خدمة أبناء شعبه وأمته والإنسانية جمعاء، ووقف دائما إلى جانب قضيتنا الوطنية، وإلى جانب شعبنا الفلسطيني، وقضايا أمته العادلة.

وأضاف سيادته أن فقداننا لهذا القائد العربي الكبير في هذه الفترة الحساسة من تاريخنا هو خسارة كبيرة، مؤكداً وقوف فلسطين إلى جانب دولة الكويت وشعبها الشقيق في هذه الظروف الصعبة.

وتمنى سيادته للراحل الرحمة والمغفرة، داعيا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته.

وأعلن سيادته الحداد وتنكيس الإعلام.

فتح تنعى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح
 
 نعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) للشعب الكويتي الشقيق ولشعبنا الفلسطيني وللأمتين العربية والإسلامية وللإنسانية جمعاء، أمير دولة الكويت الشقيقة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي انتقل إلى جوار ربه بعد ظهر اليوم الثلاثاء.

وذكّرت فتح بالدور التاريخي الكبير الذي قام به فقيد الأمة العربية الكبير، المعروف بإنسانيته وعدله وإنصافه، خاصة دوره في بناء الكويت الشقيق وفي تقدمه وازدهاره والدفاع عن سيادته واستقلاله.

وأشادت فتح بمواقف الفقيد الكبير القومية، ووقوفه باستمرار لصالح قضايا الأمة وفي طليعتها قضية فلسطين، التي كانت بالنسبة للفقيد ولدولة الكويت الشقيقة قضية العرب الأولى والأهم، مذكرة أن الأمير صباح الأحمد الجابر الصباح بقي وفيا للشعب الفلسطيني وقضيته طول حياته.

ودعت الله العلي القدير أن يتغمد فقيد الكويت وفلسطين والأمة العربية بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم شعب الكويت الشقيق الصبر والسلوان.

 

رئيس الوزراء يعرب عن تعازيه بوفاة أمير الكويت
 

 أعرب رئيس الوزراء محمد اشتية، مساء اليوم الثلاثاء، عن تعازيه الحارة للشعب الكويتي الشقيق بوفاة أمير دولة الكويت سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، مستذكرا خصال الفقيد وسجاياه الحميدة، ومواقفه المساندة للقضية الفلسطينية، وذلك في رسالة بعث بها إلى رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح.

وقال رئيس الوزراء:" بوفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، فإن فلسطين تفقد اليوم واحدا من رجالات الأمة الأوفياء الذين طالما قدموا الدعم والإسناد للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، في لحظة نحن أحوج ما نكون لأمثاله من الزعماء الذين ظلوا ينافحون عن الحقوق الوطنية الفلسطينية في المحافل الدولية، باعتبارها القضية المركزية الأولى في الصراع العربي الإسرائيلي، وظل طيب الله ثراه متمسكا بمبادرة السلام العربية التي تؤكد على إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 بعاصمتها القدس وحق العودة للاجئين وفق القرار 194، رافضا الخضوع للضغوطات الأميركية لإلحاق الكويت بركب الدول المطبعة مع إسرائيل.. سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويحفظ الكويت من كل مكروه".